عن الجماهير

الجماهير: صحيفة إلكترونية شاملة، تهتم بالشأن السوداني و المنطقة و تعمل علي تعزيز الحريات العامة، العدالة والسلام، حقوق الإنسان والديمقراطية. تتطلع صحيفة الجماهير إلي التميُّز بالتزامها أدق المعايير المهنية والتحريرية، وأسمي المعايير الأخلاقية عند إنتاج المواد الصحفية المُختلفة. وتسعي إلي تزويد الجمهور بالمعلومات الدقيقة المُتَّسِمة بالموضوعية والإنصاف، والتوازن. وتترك لجمهورها أن يختار ما يراه الأصلح، دون توجيه منها بالتصريح أو التلميح.

تعاهدنا نحن الصحفيون العاملون بصحيفة الجماهير علي أن نلتزم بمواصلة العمل من أجل تعزيز حرية الصحافة و الإعلام، حرية الرأي، الحريات العامة، وإقرار حق الناس في التعبير عن آراءهم ، وحقهم في الحصول علي المعلومات في ظل إعلام تعددي حر ونزيه ، مستقل ، وقائم علي قواعد ومعايير مهنية أخلاقية من أجل الوصول إلي حياة ديمقراطية مستقرة.

السياسة التحريرية:

تأسيسا علي مبدأ حرية الصحافة حسب ما ورد في المواثيق الدولية تعتمد هذه الصحيفة سياسة تحريرية منفتحة على كل الآراء والأفكار والاتجاهات وفق الموجهات التالية

  • احترام حقوق الإنسان وفقا لتعريفها في المواثيق الدولية، حيث لن تسمح الصحيفة مطلقا بنشر مواد تتضمن إساءات عنصرية أو تحريض على العنف ضد المدنيين، أو بث الكراهية الدينية أو العرقية او الطائفية، أو الإساءة للنساء كنوع، أو السخرية من المعاقين … الخ.
  • التزام المصداقية والقواعد المهنية والبعد عن الإثارة الرخيصة والتلفيق والكذب.
  • تجنب الإساءات الشخصية والاعتداء على الخصوصيات الفردية والأسرية.
  • الابتعاد عن استخدام المفردات البذيئة والإيماءات المؤذية للذوق العام.
  • الآراء المنشورة في الصحيفة تعبر عن أصحابها، ولا تمثل رأي الصحيفة بالضرورة، أما رأي الصحيفة فتعبر عنه الافتتاحية.
  • عند نشر تعلقات او صور لضحايا الاغتصاب او التعذيب او اسري الحروب او لمتهمين في قضايا قيد التحقيق او لمساجين ، او لشهود في قضايا خطيرة، يجب تغطية الوجه ، من باب الحماية واحترام الخصوصية.
  • تجنب نشر الصور المؤذية للذوق العام.
  • عند نقل أي خبر أو مقال أو أي مادة من مصدر تجب الإشارة إليه بوضوح