من هو التونسي المشتبه به في اعتداء برلين؟

بدأت المعلومات حول هوية المشتبه به بتنفيذ اعتداء برلين الإجرامي ترشح رويداً رويداً. تُرى من يكون هذا وما هي خلفياته؟ ومتى وصل إلى ألمانيا؟ وماذا عن ماضيه؟

رصدت السلطات الألمانية اليوم مكأفاة تقدر ب 100 ألف يورو لمن يدلي بمعلومات تقود للقبض على المشتبه به التونسي أنيس عامري. يبلغ طول أنيس 1,78 م ووزنه 75 كلغ، وعيناه بنيتان وشعره أسود، حسب إعلان البحث عنه. غير أن أنيس لم يكن شخصاً غير معروف للسلطات الأمنية، فقد كان تحت عين السلطات ولكن بسبب سفره الكثير وتنقله في الإقامة بين ولايتي برلين وشمال الراين-فستفاليا فقدت السلطات آثره منذ نوفمبر الماضي، بحسب مصادر إعلامية ألمانية. وحسب نفس المصادر، فإن التونسي ينتمي لشبكة سلفية قريبة من “أبو ولاء العراقي”. كما أنه استخدم عدة بطاقات شخصية. وأشارت مصادر صحفية أخرى إلى أن التونسي “خطط لهجمات ضد الشرطة”.

الشرطة التونسية: أُوقف عدة مرات بسبب تعاطي المخدرات

وأفاد مسؤول أمني تونسي طلب عدم الكشف عن اسمه لفرانس برس أن شرطة مكافحة الإرهاب باشرت استجواب والد ووالدة العامري اللذين تم استدعاؤهما إلى مركز الحرس الوطني في منطقة حفوز من ولاية القيروان (وسط). وأضاف أن عائلة الشاب تقطن منطقة الوسلاتية من ولاية القيروان وأن له أخا واحدا وأربع شقيقات. كما ذكر أن أنيس العامري أوقف مرات عدة بسبب استهلاك المخدرات قبل الثورة التي أطاحت مطلع 2011 بنظام زين العابدين بن علي.

وصل العامري في تموز/يوليو 2015 إلى ألمانيا التي رفضت في حزيران/يونيو الماضي طلبا منه بمنحه اللجوء ولم تتمكن من طرده لأن تونس رفضت طوال أشهر الاعتراف بأنه من مواطنيها. وأكد رالف ييغر، وزير الداخلية بولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية، أن تونس شككت مرارا في أنه تونسي الجنسية. وأكد الوزير أن أوراق الهوية المطلوبة لترحيل الشاب التونسي لم تصل إلا بعد يومين من الهجوم الإرهابي في برلين.

المشتبه به في هجوم ألمانيا غادر تونس قبل 7 أعوام

شكلت هذه المعلومات صدمة لعائلته، وقال عبد القادر شقيق أنيس العامري لفرانس برس “عندما رأيت صورة أخي في وسائل الإعلام لم أصدق عينيّ. أنا مصدوم ولا أستطيع تصديق أنه من ارتكب هذه الجريمة”، لكن “إن اتضح انه مذنب فإنه يستحق كل الإدانات. نحن نرفض الإرهاب والإرهابيين وليس لنا أي علاقة مع الإرهابيين”. وقال والد التونسي المشتبه به ومصادر أمنية لإذاعة موازييك التونسية اليوم الأربعاء إن المشتبه به غادر تونس قبل سبعة أعوام كمهاجر بشكل غير مشروع وأمضى وقتا في السجن في إيطاليا. في حين قالت نجوى شقيقة أنيس العامري لفرانس برس “لم نحس ابدا أن لديه شيئا غير عادي. كان يتصل بنا عبر فيسبوك وكان دائما مبتسما وفرحا”.

جدل حول العثور على محفظة التونسي في الشاحنة

وقد عثر المحققون على محفظة تعود للتونسي في الشاحنة. ولكن تبيانت آراء المختصين حيال العثور على المحفظة بعد يوم من الحادث. مما حدا بالبعض لتوجيه انتقادات للمحققين. وقال السياسي من حزب اليسار، فرانك تمبل” أن المحفظة ربما تكون قد وضعت عن قصد بكابينة الشاحنة، مضيفاً “من غير العادي أن يترك إرهابي وراءه محفظته وأوراقه الرسمية”. ومن جهة أخرى يرى مختصون أنه ربما فقدها التونسي خلال العراك مع سائق الشاحنة البولوني المغدور.

عن محرر

شاهد أيضاً

قصة طفل من جنوب السودان حارب أبناء قبيلته

الجماهير : وكالات    يقع الأطفال في جنوب السودان ضحية للصراع المستعر هناك بين القبائل …