سوريا – الهدنة صامدة قبل التصويت لدعمها في مجلس الأمن

رويترز : الجماهير
استمر الهدوء في معظم المناطق السورية منذ سريان الهدنة منتصف ليل الخميس/ الجمعة باستثناء خروقات أبرزها اشتباكات قرب دمشق. وبعد مناقشته لمقترح روسي يستعد مجلس الأمن للتصويت السبت لإقرار الهدنة، ربما تدخل تعديلات عليه.

يسود الهدوء الجبهات الرئيسية في سوريا الجمعة(30 كانون الأول/ديسمبر 2016) بعد ساعات من دخول الهدنة حيز التنفيذ بموجب اتفاق روسي تركي، باستثناء خروقات أبرزها اشتباكات قرب دمشق. ويأتي التوصل إلى الاتفاق الذي أعلنه الخميس الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووافقت عليه قوات النظام والفصائل المعارضة، في ضوء التقارب الأخير بين موسكو، حليفة دمشق، وأنقرة الداعمة للمعارضة. وهو أول اتفاق برعاية تركية، بعدما كانت الولايات المتحدة شريكة روسيا في اتفاقات هدنة مماثلة تم التوصل إليها في فترات سابقة، لكنها لم تصمد.
وقال رامي عبد الرحمن، رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض الذي يتخذ من لندن مقرا له “قتل شخص واحد بنيران القناصة في منطقة الغوطة الشرقية، وهذا أول ضحية مدنية منذ دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قبل 17 ساعة”. وأضاف أن موجة جديدة من القصف استهدفت أيضا مناطق في الريف الشمالي لدرعا جنوبي البلاد، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص.
ولكن رغم الخروقات، شدد عبد الرحمن على أن الهدنة بدت متماسكة في معظم المناطق في جميع أنحاء سوريا.
وانتقد متحدث باسم جبهة فتح الشام الجمعة اتفاق وقف إطلاق النار وقال إن الحل السياسي في ظل هذا الاتفاق “يثبت أركان النظام”. ونددت الجبهة بالاتفاق لعدم تطرقه إلى مصير الرئيس بشار الأسد.
من جهتها قالت وزارة الخارجية الروسية إن وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو تحدثا هاتفيا واتفقا على أهمية أن تلتزم كل جماعات المعارضة بوقف إطلاق النار وأن تظهر نهجا بناء قبل اجتماع مرتقب في أستانة عاصمة قازاخستان.
وكانت روسيا قد حثت مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة اليوم الجمعة على دعم وقف إطلاق النار الهش في سوريا وهو ثالث هدنة هذا العام تهدف لإنهاء الحرب الأهلية. وعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا مغلقا لمدة ساعة لبحث مشروع القرار المقترح لدعم وقف إطلاق النار. وقال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين للصحفيين بعد الاجتماع إن تصويتا على مشروع القرار من الممكن أن يجرى غدا السبت على الرغم من أن أعضاء بمجلس الأمن أوصوا بتعديلات على مسودة القرار ومن المرجح أن يخضع لمراجعة. وأضاف قائلا “أعتقد أن تلك التعديلات يمكن تضمينها بسهولة في مشروع القرار.”
ولم يتضح على الفور إن كان مشروع القرار سيحظى بتأييد واسع. وقال دبلوماسي غربي طلب عدم ذكر اسمه إن النص سيجري دراسته عن كثب خلال الليل.

عن محرر

شاهد أيضاً

غندور : فصل الجنوب “مؤامرة” والبشير لم يوافق على الانفصال

الجماهير : وكالات  قال إبراهيم غندور، وزير الخارجية السوداني، أمس الخميس، إن “فصل الجنوب كان …