اتحاد كرة القدم السوداني يرفض زيادة عدد فرق الدوري الممتاز

الاتحاد السوداني لكرة القدم

الخرطوم: الجماهير

ﺭﻓﺾ الاتحاد العام لكرة القدم في السودان، زيادة ﻋﺪﺩ ﻓﺮﻕ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ عن عددها الحالي البالغ  18 ﻓﺮﻳﻘﺎً ﻭﻗﺮﺭ ﻫﺒﻮﻁ ﻓﺮﻳﻖ النيل شندي من المنافسة في الدوري الممتاز.

 

ورد الاتحاد اليوم بالرفض على طلبات مقدمة أندية ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺷﻨﺪﻱ ﻭﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﺭﺑﻚ ﺑﺎﻋﺘﻤﺎﺩﻫﻤﺎ ﺿﻤﻦ ﻓﺮﻕ ﺍﻟﻨﺴﺨﺔ 22 لدوري المحترفين السوداني، مقرراً الإكتفاء بالعدد الحالي 18 فريقاً للمنافسة.
وناقش الاتحاد، في اجتماع تاريخي، انفض قبل قليل في الخرطوم ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻓﺎﺕ، ﺍﻟﺘﻲ ﻓﺮﺿﺖ ﻋﻠﻰ “ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺷﻨﺪﻱ” ﺧﻮﺽ ﻣﺒﺎﺭﺍﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﺤﻖ ﺑﺪﻻﻣﻦ “ﺍﻷﻫﻠﻲ” ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ، ﻭﺇﻋﺎﺩﺓ ﻋﺪﺓ ﺟﻮﻻﺕ ﺑﺒﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺑﻌﺪ ﻗﺮﺍﺭ ﺳﺤﺐ ﻧﻘﺎﻁ ﻣﻦ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺭَﺑَﻚ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ، ﺍﻟﺬﻱﻛﺎﻥ ﻗﺮﻳﺒﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺄﻫﻞ ﻟﺒﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﻌﺎﻡ.

 

وﻓﻲ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ احتل فريق  ﺍﻷﻫﻠﻲ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ  ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟـ15 ﻣﻊ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ، ﻭﻫﻮ ﺗﺮﺗﻴﺐ ﻳﻘﻮﺩﻩ ﺇﻟﻰ ﺧﻮﺽ ﻣﺒﺎﺭﺍﺗﻲ ﻣﻠﺤﻖ ﻣﻊ ﺭﺍﺑع  ﺑﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡ، إلا أن ﻷﻫﻠﻲ ﺗﻘﺪﻡ ﺑﺸﻜﻮﻯ ﺿﺪ ﻻﺋﺤﺔ ﺑﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ، ﻣﺒﺮﺭًﺍ ﺗﻌﺎﺭﺿﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ ﻟﻨﺸﺎﻁ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﺑﺎﻟﺴﻮﺩﺍﻥ، وبقي ﻣﻮﻗﻌﻪ ﺑﻴﻦ ﻓﺮﻕ ﺍﻟﻤﻤﺘﺎﺯ، ﻭﻭﺭﻁ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻠﺤﻖ، ﻓﻴﻤﺎ ﺭﻓﺾ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﺧﻮﺽ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺗﻴﻦ ﺍﻟﻔﺎﺻﻠﺘﻴﻦ ﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﺑﻘﺎﺋﻪ ﺑﺎﻟﻤﻤﺘﺎﺯ ﺃﻭ ﻫﺒﻮﻃﻪ ﻣﻨﻪ، ﻭﻗﺪﻡ ﻃﻌﻨﺎً ﻟﻤﺠﻠﺲ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺿﺪ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻓﺎﺕ.

 

ﺃﻣﺎ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺑﺎﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺆﻫﻞ ﻟﻠﻤﻤﺘﺎﺯ، ﻭﺗﻤﺜﻠﺖ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺗﻘﺪﻡ ﺑﻪ ﻧﺎﺩﻱ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻘُﻀَﺎﺭِﻑ ﺷﺮﻕ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺿﺪ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﻓﻲ ﻗﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻣﺸﺎﺭﻛﺔ ﺃﺣﺪ ﻻﻋﺒﻲ ﺍﻷﺧﻴﺮ ﺑﺤﺠﺔ ﺃﻧﻪ ﺗﺴﺠﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺸﻮﻓﺎﺕ ﺑﺒﻄﺎﻗﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﻟﻴﺲ ﺭﻗﻢ قومي ﻭﻃﻨﻲ، ﻭﺍﻷﺧﻴﺮ ﻫﻮ ﺍﻟﺸﺮﻁ  القانوني ﻻﻋﺘﻤﺎﺩ ﺍﻟﻼﻋﺐ ﺑﻜﺸﻒ ﻓﺮﻳقه ، ﻭﺍﺳﺘﻨﺪ ﻓﻲ ﺍﺳﺘﺌﻨﺎﻓﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻄﺎﺑﺎﺕ ﻣﻦ ﺟﻬﺎﺕ ﻟﻴﺴﺖ ﺫﺍﺕ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺑﺒﻄﻮﻟﺔ ﺍﻟﺪﻭﺭﻱ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺃﻭ ﻟﻬﺎ ﻋﻼﻗﺔ ﻋﻀﻮﻳﺔ ﺑﺎﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺮﺓ، ﻓﺤﺼﻞﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻨﺪﺍﺕ ﻗﺒﻠﺖ ﺑﻬﺎ ﻟﺠﻨﺔ ﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻓﺎﺕ ﻭﺃﻋﺎﺩﺕ ﻟﻪ ﻣﺒﺎﺭﺍﺗﻪ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﻬﻀﺔ، ﻓﻜﺴﺒﻬﺎ ﻭﺻﻌﺪ ﻟﻠﻤﻤﺘﺎﺯ ﻭﻟﻜﻦ ﻧﺎﺩﻱﺍﻟﻨﻬﻀﺔ ﻃﻌﻦ ﺿﺪ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﺍﻻﺳﺘﺌﻨﺎﻓﺎﺕ، ﻭﻳﺮﻯ ﺃﻥ ﻗﺒﻮﻟﻬﺎ ﻟﻤﺴﺘﻨﺪﺍﺕ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻣﻌﻴﺐ ﻷﻧﻬﺎ أتت ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﻻ ﻋﻼﻗﺔ ﻟﻬﺎ ﺑﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ.

Abaas Hassan

صحفي سوداني، منذ سبتمبر 2007م، مسؤول ملف ابيي جريدة الصحافة السودانية و محرر شؤون جنوب السودان قبل الانفصال، تغطية بداية الحرب في مناطق جبال النوبة السودانية، و مبعوث صحيفة الصحافة لمفاوضات السلام بين السودان و جنوب السودان و اللمسلحين السودانيين. مواليد العام 1983 مدينة النهود ولاية كردفان السودانية، جامعة السودان للعلوم و التكنلوجيا.