برلماني سوداني يتهم الحكومة بالتهاون في ملفات المناطق المحتلة

 

الخرطوم: الجماهير

إتهم نائب بالبرلمان السوداني، الحكومة بالتهاون في حسم قضايا المناطق  الحدودية المحتلة من دول الجوار، “الفشقة ، حلايب ، أبيي”

وأشار إلى أنها فرطت في الأراضي السودانية عبر تماديها في إستخدام سياسات ناعمة

وطالب بانشاء  وإستحداث مفوضية قومية ولجنة برلمانية،تعنيان بأمر الحدود وإعادة ترسيمها

وقال مبارك النور ، النائب البرلماني المستقل عن دائرة  “الفشقة”، في تصريح لـ(الجماهير) اليوم، إن التهاون الحكومي إزاء المناطق  الحدودية، جعل دول الجوار  تطمع في أراضي السودان وتتمدد داخلها يوماً بعد يوم بمتوالية  هندسية

وجدد العضو المستقل، تهديد سابق بتصعيد قضية منطقة “الفشقة “،التي تسيطر عليها ما يعرف بعصابات الشفتة الاثيوبية، للأمم المتحدة حال  استمر  التمادي الحكومي في حسمها وإعادة ترسيم الحدود الشرقية مع إثيوبيا

وشدد قائلاً :” لن  نصمت وسنتحدث عن قضايا الحدود وسنصعدها الى أعلى المستويات ولا نخشى فيها لومة لائم”

وأكد النور وجود اهمال  حكومي  متعمد لمناطق الهامش السودني، حيث  تنعدم أبسط  مقومات العيش، مشدداً على أهمية  تنمية وتأمين  الهامش حتى يكون جاذباً للمواطنين ويسكنوه ويحافظوا على أراضيه من تغول دول الجوار

ورأى ضرورة إنشاء مفوضية قومية واستحداث لجنة برلمانية تعنيان بأمر  الحدود وإعادة ترسيمها، بدلاً من أن يصبح ملف الحدود موزعاً بين الوزارات ولا يجد الرعاية والاهتمام –حسب قوله