توقيف دبلوماسي سوداني بتهمة التحرش في نيويورك والخارجية تنفي علمه بالبلاغ

 

الخرطوم:الجماهير

ألقت الشرطة في نيويورك أمس، القبض على دبلوماسي سوداني اتهم بالتحرش بامرأة في أحد قطارات المترو في منهاتن،و تم إطلاق سراحه لامتلاكه الحصانة الدبلوماسية، فيما قالت الخارجية السودانية أنه لايحمل أي صفة دبلوماسية ويعمل في أحد الأطقم المساعدة في بعثة السودان لدى الأمم المتحدة

ونقلت صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” عن مصادر في الشرطة أن الرجل واسمه محمد عبد الله علي، ضبط في حالة “احتكاك من الخلف بالمرأة” الاثنين، ووجهت له تهمة الاعتداء الجنسي ولمس المرأة بالقوة،إلا سرعان ما أطلق سراحه بعدما أثبت أنه دبلوماسي

وأبلغت دائرة شرطة نيويورك وزارة الخارجية، التي سيكون من شأنها تقديم احتجاج رسمي، حسب تلك المصادر

وقالت الصحيفة أن محاولاتها للحصول على تعليق من البعثة الدائمة للسودان في الأمم المتحدة التي يتبع لها علي باءت بالفشل

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان صحفي مزيل بتوقيع الناطق الرسمي للوزارة،تلقت” الجماهير” نسخة منه اليوم، إن المتهم يعمل موظفاً ضمن الطاقم المساعد بالبعثة وليس دبلوماسيا

وأشار البيان إلى أن علي فوجئ بالشكوي المقدمة ضده وليس له أي معرفته بالشاكية
وأضاف أن تحريات البعثة الدائمة أثبتت أنه لم يثبت تقديم أي بلاغ جنائي ضد المتهم
وأكدت الخارجية، أن بعثة السوان أجرت اتصالات مع السلطات المختصة عبر البعثة الأمريكية لدي الأمم المتحدة، أفادت بعدم توفر معلومات بشأن الواقعة،وأشارت إلى أن التواصل بين البعثتين لازال مستمرا.
وأكدت الوزارة ثقتها في نزاهة واستقامة سلوك جميع أفراد طاقمها المساعد، وحرصها علي تجسيد لوائحها الخاصة بقواعد السلوك المهني والالتزام الأخلاقي علي جميع منسوبيها بما في ذلك الأطقم المساعدة.

عن محرر

شاهد أيضاً

غندور : فصل الجنوب “مؤامرة” والبشير لم يوافق على الانفصال

الجماهير : وكالات  قال إبراهيم غندور، وزير الخارجية السوداني، أمس الخميس، إن “فصل الجنوب كان …