ثقافة وفنون

هل ستغتال وسائل التواصل الاجتماعي الرواية؟

بقلم: آندرو أو هاغان ترجمة:أريج حسن   لطالما كان اليوم الذي سيتراءى لنا فيه الخيال العلمي كشبح من ماضٍ جميل ماثلاً أمام أعيننا. لم يكن السبب وراء ذلك أن كل شيء أصبح حقيقياً، بل أن كل شيء أصبح مزيفاً.  من كان ليدرك عند قراءته ويليم غيبسون في ثمانينات القرن الماضي المعروف …

أكمل القراءة »

أهرامات السودان.. كنز وسط الصحراء لا يلقى حقه من الاهتمام

الجماهير: وكالات  رغم روعتها وتاريخها الذي يمتد لألفي عام، إلا أن أهرامات السودان شمال شرقي العاصمة الخرطوم لا تزال تنتظر وسط الصحراء من يسبر أغوارها. وتقع الأهرامات في مدينة مروي الأثرية التي تبعد نحو 200 كم عن الخرطوم، ويبلغ عددها 225 هرما، بنيت في الفترة بين عامي 720 و300 قبل …

أكمل القراءة »

جدل حول بث قناة بريطانية لتسجيلات بصوت ديانا تتحدث فيها عن حياتها الجنسية

الجماهير: وكالات    حث أصدقاء الأميرة الراحلة ديانا القناة البريطانية الرابعة “تشانيل 4” على عدم بث تسجيلات مصورة مثيرة للجدل تتحدث فيها عن زواجها المضطرب. ومن المقرر أن تذيع القناة فيلما تسجيليا بعنوان ديانا: القصة كما روتها أو “Diana: In Her Own Words” بمناسبة الذكرى العشرين لوفاة الأميرة. وجرت التسجيلات …

أكمل القراءة »

السودان.. ازدهار الدراما التركية بعد عقود من سطوة المسلسلات المصرية

كتب: عادل عبد الرحيم  بعد عقود طويلة من سطوة الدراما المصرية، وإلى حد ما السورية، أخذت المسلسلات التركية خلال السنوات الماضية حيزا كبيرا من ساعات المشاهد السوداني. وبينما تزداد شعبية الدراما التركية يوما تلو آخر، يبدو عاديا أن تجد اثنين من الأصدقاء يرتبان موعد لقائهما أو قضاء مهمة مشتركة وفقا لتوقيت …

أكمل القراءة »

أورهان باموك: أخفيت عن قرائي رغباتي المتناقضة

الجماهير: وكالات    من هو الروائي؟ كيف يخطط الروائي لرواياته؟ هل هناك روائي ساذج وآخر حساس؟ لماذا نقرأ الروايات؟ ما مدى تأثير القارئ الحساس والساذج في العمل الروائي؟ هذه الأسئلة يجيب عنها الروائي التركي أورهان باموك (1952)، في كتابه “الروائي الساذج والحساس“. أشارت ميادة خليل مترجمة كتاب أورهان باموك “الروائي …

أكمل القراءة »

ما بعد الحداثة تُحتضر. ما هو القادم إذاً؟ | أليسون غيبونس | ترجمة: شادي خرماشو

الجماهير : مواقع    منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضي تكهّن كتّاب وفنانون ونقّاد ومؤرخون كثر بموت حقبة ما بعد الحداثة. وكانت ليندا هوتشيون قد أعلنت وفاتها في الطبعة الثانية من كتابها “سياسات ما بعد الحداثة” The Politics of Postmodernism (2002)عندما قالت “ماتت وانقضى الأمر”. في نظر الكثيرين يحفل التاريخ المعاصر، الذي …

أكمل القراءة »